قرقيسيا اليوم
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر حللت اهلا ووطئت سهلا نحن في منتديات قرقيسيا اليوم نتشرف بوجوك بيننا ونتمنى منك المبادرة الى التسجيل لنكون اسرة واحدة نعيش سويتا اجمل اللحظات وامتع الاوقات

قرقيسيا اليوم

من قلب سوريا الى كل العالم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
منتديات قرقيسيا اليوم ترحب بجميع زوارها وتتمنى لهم وقتا ممتعا
منتديات قرقيسيا اليوم من قلب سوريا الى كل العالم
ترقبوا كل ماهو جديد ومميز وشاركونا في مواضيعنا
حكمة اليوم: السلاحف أكثر خبرة بالطرق من الأرانب
قالوا:المال في الغربة وطن والفقر في الوطن غربة ((سيدنا علي))
هل تعلم:بأن الاسكندر المقدوني كان يخشى من أن يكشف رأسه للحلاق وذلك لأنه كان يملك قرونا صغيرة في رأسه !!
لمزيد من الأخبار تابعونا عبر تويتر:https://twitter.com/karkeseatooday

شاطر | 
 

 الشاعر الفراتي مصطفى غدير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحب خدعة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 24/05/2012
العمر : 28
الموقع : سورية : ديرالزور

مُساهمةموضوع: الشاعر الفراتي مصطفى غدير   2012-11-23, 2:59 pm







مصطفى غدير
( 1365 - 1422 هـ)
( 1945 - 2001 م)

سيرة الشاعر:
مصطفى عبدالكريم غدير.
ولد في مدينة ديرالزور (شرقي سورية)، وتوفي في دمشق.
قضى حياته في سورية.
تلقى تعليمه في مدارس ديرالزور، ثم التحق بجامعة دمشق، فحصل على إجازة في اللغة العربية عام 1968، ثم نال شهادة الدبلوم عام 1969.
اشتغل بالتدريس، فعمل في ثانوية ديرالزور، ثم فصل من وظيفته بسبب انتمائه الحزبي.
كان عضوًا في حزب سوري محظور.
نشط مشاركًا في الصالونات والندوات الأدبية والسياسية.

الإنتاج الشعري:
- له ديوان مطبوع بعنوان: «مرافعة في الوطن المحتل» - مطبعة الفيصل - سورية 1985، وله قصيدة وردت ضمن دراسة عنه في مجلة: «منارة الفرات)، وله ديوان مخطوط بعنوان: «غضب الفرات العطشان».
شاعر مجدد نظم القصيدة العمودية، تدور معظم قصائده حول واقع الأمة العربية الإسلامية وتحريضها على النهوض الحضاري والديني، فشعره ذو نزعة إصلاحية،
غير أنه يعكس ذاتًا مؤججة المشاعر ونفسًا جياشة العواطف، تحتفى بالمعاني الوطنية مثل الاستشهاد والبطولة والحرية وغيرها، له مطولة بعنوان: «يا أخي» قسمها إلى دفقات شعورية، وجعل كل دفقة في خمسة أبيات على قافية واحدة، وله قصيدة من وحي نهر الفرات، تعكس حسًا يقظًا لمعاناة الإنسان على ضفتيه، لغته جزلة، تحتفي بالرمز، وبمستويات من التعبير المكثف حيث يمتزج الذاتي والموضوعي في تراكيب متينة ومعانٍ تتسم بالعمق والتدفق.

مصادر الدراسة:
1 - الدوريات: خالد محمد مسطو: ملحمة غنائية للشاعر مصطفى غدير - مجلة منارة الفرات - العدد السابع - مدينة ديرالزور - حزيران 2006.
2 - لقاء أجراه الباحث يوسف ذيب الحمود مع نجل المترجم له - ديرالزور 2006.
عناوين القصائد:
غضب الفرات العطشان
يا أخي
غضب الفرات العطشان
فُراتُ يـا شـاعـرًا غنّى فأغنـانــــــــــا ___________________________________

ويـا محِبّاً عـلى الآمـاد روّانـــــــــــا ___________________________________
وردتُ نـبعَكَ إن صـفـــــــــــوًا وإن كَدَرًا ___________________________________

سـرٌّ مـن الله، طـاب الـوِرد وازدانــــــا ___________________________________
وجئتك الـيـوم مـجـروحًا يسـيلُ دمـــــــي ___________________________________

هلاّ سمعتَ - قبـيل الـمـوت - شكـوانـــــا ___________________________________
لا شـاكـيًا مـن عـدوٍّ جُرحَ أغنـيـتـــــــي ___________________________________

جُرح العِدا هَيِّنٌ يلـتـام عجلانـــــــــــا ___________________________________
ولا جَحـودًا طـوى فـي هــــــــــول غربته ___________________________________

كـنـوزَ رِفدك نسـيـانًا ونكرانـــــــــــا ___________________________________
لكـنْ جفـاء حـبـيبٍ بعته عـمـــــــــــري ___________________________________

فراح يشـتـمـنـي زورًا وبـهتـانـــــــــا ___________________________________
يـا بؤس قـلـبٍ جفـاه الـحـبّ مـن ضجـــــرٍ ___________________________________

لا يرحـم الله قـلـبًا للهـوى خـانــــــا ___________________________________
فراتُ عزمـي انثنى مـن حُرقةٍ حـــــــــرقتْ ___________________________________

قـلـبـي، وخلَّت إبـايَ الـبِكرَ خذلانــــــا ___________________________________
فراتُ يأسـرنـي شـوقـي، ويـقتلنـــــــــي ___________________________________

صـبري، وتعـدو بـيَ الأيـام ألـوانــــــا ___________________________________
فراتُ قـلـبـي جنـونُ العـاشقـيـن بــــــه ___________________________________

كـمـثل فـيضك مـجنـونًا بنـيسـانــــــــا ___________________________________
عـلى دروب الهـــــــــــــوى قسَّمتُه فغدا ___________________________________

قـيسٌ ولـيلى عذولـي حـبِّيَ الآنــــــــــا ___________________________________
حـبّي أعـوذ برب الـحـب مـــــــــــن حسدٍ ___________________________________

سمـاحة الطـيب أفـيـاءً وأفـنـانــــــــا ___________________________________
حـبّي، أعـوذ برب الـحـب مــــــــــن عتبٍ ___________________________________

ذُخري، رضـيـتُ بـزاد الـحـب إيـمـانـــــا ___________________________________
حـبـي، وجلّت عطـايـا الله بـاركـنــــــي ___________________________________

فغسَّلَ النـورُ أرجـاسًا وأدرانــــــــــــا ___________________________________
رشفتُ عـمـري رحـيـقًا مــــــــــن سُلافته ___________________________________

خمـرًا مُصـفّى فراحـي نـال كِيـوانــــــــا ___________________________________
فراتُ ذابتْ عـلى أشلاء قـافـيـتـــــــــي ___________________________________

آمـالـيَ الـبـيضُ سُلـوانًا وهجـرانـــــــا ___________________________________
فرات ضـاع حُدائـي فـي الشّعــــــــاب سدىً ___________________________________

فـالركب فـي صـممٍ قـلـبًا وآذانـــــــــا ___________________________________
تـاهت عـلى الـدرب أحـلامـي مشـــــــرّدةً ___________________________________

بيـن الـمـنى والـمـنـايـا عـشـتُ حـيرانـا ___________________________________
فرات بـي ظـمأٌ حـــــــــــــــرّانُ مستعِرٌ ___________________________________

للـمـجـد يسحـب أذيـالاً وأردانـــــــــا ___________________________________
فرات يـا خـفقة العُشّاق مـا رحـــــــــمت ___________________________________

أمـواجُك الـحُرَّ فـي الإعصـار سفّانـــــــا ___________________________________
أغالـب الشـوق - لا أقـوى - وأكتــــــمُه ___________________________________

حتى رآنـي خلـيَّ الـبـال سكرانــــــــــا ___________________________________
شـربت مـن دَنِّكَ الصّافـــــــــــــي معتقةً ___________________________________

سَرَتْ بروحـي، فـنـور الله مـرقـانـــــــا ___________________________________
ومـا سكرت مع الندمـان فـــــــــــي سفهٍ ___________________________________

خمـري عطـايـاك إيثـارًا وإحسـانــــــــا ___________________________________
فـالخمـرُ خمـرُك مـا كرمٌ ومـا عـنـــــــبٌ ___________________________________

والصّحـبُ صحـبُك سُمّارًا ونُدمـانـــــــــــا ___________________________________
آثـام شعـري - ورفقًا - لست أنكرهـــــــا ___________________________________

مـن شهد مـائك أنغامًا وألـحـانـــــــــا ___________________________________
غابت فـمـا خـفـيـتْ، بـانـت فـمـا استتـرت ___________________________________

ضـاقت فـمـا رحـلـت، دانـت لـمـن دانـــا ___________________________________
وشَّيـتُهـا مـن جلابـيب الهــــــــوى عبَقًا ___________________________________

فـاهتزَّ حقـد الـورى، وازورّ غـيرانــــــا ___________________________________
وزعتُ قـلـبـي ودادًا خــــــــــالصًا وندىً ___________________________________

عـلى العُفـاة - ولا مَنٌّ - وتحنـانـــــــا ___________________________________
بـاقٍ مـن الشّعـر مـا روّيـتُه بـــــــــدمٍ ___________________________________

حُرٍّ، تعـرّى، فـمـا داجى، ولا مـانـــــــا ___________________________________
وفـي غدٍ سـوف تعـيـا كل نـــــــــــاعقةٍ ___________________________________

تبرَّجت، ومشـت فـي الغـيـد بطرانــــــــا ___________________________________
تبختـرت فـي الـحسـان الـحـــــور واتخذت ___________________________________

لـتخـفـيَ الصّبحَ أصـبـاغًا وأدهـانـــــــا ___________________________________
يا أخي
صَعِّدِ الطرفَ، وحـلِّقْ للسمــــــــــــــــاءْ ___________________________________

يـا نجـيَّ الروح، يـا ابن الكبريـــــــاءْ ___________________________________
وابعثِ الأمـوات أحـيـاءً ففـــــــــــــي ___________________________________

قتلك الـيـومَ حـيـاةٌ وبقــــــــــــــاء ___________________________________
لـم يـمت مـن بـاع لله الـدِّمـــــــــــا ___________________________________

رَبَحِ الـبـيعُ عطـاءً ونمــــــــــــــــاء ___________________________________
لـم يعـش مَنْ رضـيَ الهُونَ ولـــــــــــــم ___________________________________

يـدرِ مـا العـيشُ فدنـيـاه شقــــــــــاء ___________________________________
وحـيـاة الـحـــــــــــــــــرِّ بذلٌ وفِدًا ___________________________________

فـاز مـن أدرك ركب الشّعــــــــــــــراء ___________________________________
هـذه القُبـلةُ يـا صـاحــــــــــــــبُ لكْ ___________________________________

مـن محـــــــــــــــــــبٍّ زانه أن قبَّلَكْ ___________________________________
ذوَّبتْ شـوق أبــــــــــــــــــــــيٍّ هِزةٌ ___________________________________

نـورك الـوضّاء فـي اللـيل الـــــــــحَلَك ___________________________________
مـنَّةُ اللهِ عطـايـاك وقـــــــــــــــــد ___________________________________

عزَّ مـن يعطـي لربٍ مـا مـــــــــــــــلك ___________________________________
أنـت روحٌ رفرفت مـن ظـــــــــــــــــمأٍ ___________________________________

للسّمـوات فـنـالـت أمـــــــــــــــــلك ___________________________________
بـورك الـمـوتُ حـيـاة للـــــــــــــورى ___________________________________

أنـت قـد عَلَّمْتـنـــــــــــــا وطءَ الفلك ___________________________________
كحِّلِ الجُرحَ حفـيـدَ الفـاتحـيــــــــــــن ___________________________________

جـرحك الثأر عـلى مَرِّ السنـيــــــــــــن ___________________________________
واغتسلْ بـالـدّمِ عطرًا طـــــــــــــــيّبًا ___________________________________

فدِمـا الأحـرار عطرُ العـاشقـيــــــــــن ___________________________________
وارفعِ الرايةَ أنـت الـمـــــــــــــجتَبى ___________________________________

لا تهَب مـن كـان مـن مـاءٍ وطـيـــــــــن ___________________________________
وأْمُمِ الأهـوالَ يـا صــــــــــــــاح ولا ___________________________________

تخشَ جـبّارًا وذا ركـنٍ ركـيــــــــــــــن ___________________________________
واحفـظِ الله إذن نلـت الـمــــــــــــنى ___________________________________

جنة الرحـمـنأو نصرٌ مبـيـــــــــــــــن ___________________________________
أيّهـا الثـائر قـــــــــــــد آن الأوان ___________________________________

زُلزِلَ الـمـيـدانُ واحـمـرَّ الطعـــــــــان ___________________________________
سُلَّ سـيفَ الثأر مـن محــــــــــــــــبسه ___________________________________

وتصدَّ لجـبـانٍ أفعــــــــــــــــــــوان ___________________________________
وانجلى الخَطْبُ عـن النَّصر فـــــــــــــوا ___________________________________

فرحة الأحـرار فـي كلِّ مكــــــــــــــان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karkesea2day.syriaforums.net
 
الشاعر الفراتي مصطفى غدير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرقيسيا اليوم :: شخصيات فراتية-
انتقل الى: