قرقيسيا اليوم
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر حللت اهلا ووطئت سهلا نحن في منتديات قرقيسيا اليوم نتشرف بوجوك بيننا ونتمنى منك المبادرة الى التسجيل لنكون اسرة واحدة نعيش سويتا اجمل اللحظات وامتع الاوقات

قرقيسيا اليوم

من قلب سوريا الى كل العالم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
منتديات قرقيسيا اليوم ترحب بجميع زوارها وتتمنى لهم وقتا ممتعا
منتديات قرقيسيا اليوم من قلب سوريا الى كل العالم
ترقبوا كل ماهو جديد ومميز وشاركونا في مواضيعنا
حكمة اليوم: السلاحف أكثر خبرة بالطرق من الأرانب
قالوا:المال في الغربة وطن والفقر في الوطن غربة ((سيدنا علي))
هل تعلم:بأن الاسكندر المقدوني كان يخشى من أن يكشف رأسه للحلاق وذلك لأنه كان يملك قرونا صغيرة في رأسه !!
لمزيد من الأخبار تابعونا عبر تويتر:https://twitter.com/karkeseatooday

شاطر | 
 

 الشاععبداللطيف الكمالي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحب خدعة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 24/05/2012
العمر : 28
الموقع : سورية : ديرالزور

مُساهمةموضوع: الشاععبداللطيف الكمالي    2012-11-23, 3:08 pm









عبداللطيف الكمالي
( 1337 - 1418 هـ)
( 1918 - 1997 م)

سيرة الشاعر:
عبداللطيف بن عبدالجبار بن قدوري الكمالي.
ولد في مدينة البوكمال (شرقي سورية) وتوفي في بغداد.
قضى حياته متنقلاً بين عدة بلاد، فغير العراق عاش في سورية وألمانيا واليونان وتونس.
أمضى أيام طفولته في «البوكمال» على الحدود السورية مع العراق وغادر مع أسرته إلى العراق (أرض آبائه)، وهناك تلقى تعليمه قبل الجامعي في مدارس الكرخ وبغداد، ثم انتسب إلى كلية الحقوق وتخرج فيها عام 1940 .
عمل مذيعًا في إذاعة بغداد، ولظروف سياسية (ثورة رشيد عالي الكيلاني 1941) فر إلى ألمانيا وعمل موظفًا في الخارجية الألمانية، ثم انتقل إلى أثينا وأسس فيها إذاعة العرب الأحرار، بعد ذلك عاد إلى ألمانيا وعمل مذيعًا لإذاعة برلين الناطقة بالعربية، ثم رجع إلى العراق وعمل موظفًا في وزارة الصحة، انتقل بعدها إلى وزارة الخارجية حيث عمل في سفارة العراق في كل من سورية وتونس، إلى أن عين مديرًا لإذاعة وتلفزيون العراق، ثم انتقل إلى دمشق ملحقًا صحفيًا، وأخيرًا عاد إلى بغداد وعمل مديرًا للمكتبة الوطنية حتى أحيل إلى التقاعد.
التبس نشاطه الثقافي والسياسي بظروف عمله وكثرة تنقلاته واعتقاله، ففي العراق أصدر مجلة «التفيض» مع زميله «طه التكريتي»، وناصر ثورة «رشيد عالي الكيلاني»، وإثر فشلها فر إلى «سورية»، حيث اعتقلته سلطات الاحتلال الفرنسي، ثم فر إلى «أثينا» وأسس فيها إذاعة العرب الأحرار، ثم سافر إلى «ألمانيا» وبعد سقوطها وقع أسيرًا في يد القوات الأمريكية واعتقل لعامين، وعندما عاد إلى العراق استمر نشاطه الثقافي من خلال عمله الإعلامي.

الإنتاج الشعري:
- له قصائد منشورة في إصدارات مختلفة منها: «دمعة» - مجلة المناهل - بغداد 1937، و«موكب غسان» و«يقظة - في ذكرى الثورة العربية» أوردهما عبدالمطلب حامد الراوي في كتابه «شعراء معاصرون من الأنبار»، بالإضافة إلى قصيدة في رثاء الزعيم السوري «إبراهيم هنانو» أوردها أنور عبدالحميد الناصري في كتابه «سوق الجديد»، فضلاً عن عدد من القصائد منشورة في مجلة «التفيض».
شعره قليل، ربما لكثرة تنقلاته واعتقالاته واضطراب حياته، فجاء صوته نضاليًا ونبرته حماسية متأثرة بالمناسبات الوطنية، فرثى الزعماء والمناضلين، كما عبر عن ذاته فيما عاناه وعاشه، جمع بين سلاسة اللغة وجزالة الأسلوب، صوره قليلة، أفكاره واضحة، وقد التزم البناء العمودي وجدد في أوزانه.

مصادر الدراسة:
1 - أنور عبدالحميد الناصري: سوق الجديد - وزارة الثقافة - بغداد.
2 - عبدالمطلب حامد الراوي: شعراء معاصرون من الأنبار - مطبعة الأمة - بغداد 1976.
3 - نازك الملائكة: قضايا الشعر المعاصر - دار الآداب - بيروت 1962.
4 - الدوريات:
- مصطفى الواعظ: في ذكرى الشاعر الصامت - جريدة الاتحاد - العدد «5» - بغداد أبريل 1998.
- مجلة المناهل - لصاحبها عبدالرزاق الناصري - بغداد 1937.
عناوين القصائد:
يقظة في ذكرى الثورة العربية
فخر الزعامة
موكب غسَّان
دمعة..!
يقظة في ذكرى الثورة العربية
طـال فـي مَرقـد الخمـولِ كراهـــــــــــا ___________________________________

فدجـا صـبحُهـا وشـتَّ مـنـاهـــــــــــــا ___________________________________
إنه مـن وهـادهـا انــــــــــــبثقَ النُّو ___________________________________

رُ، وفـاضت عـيـنُ الهدى مـن رُبـاهـــــــا ___________________________________
بسقتْ سـروةُ الـبطـولةِ فـيـهــــــــــــا ___________________________________

وغدا العزُّ شـيـخَهـا وفتـاهـــــــــــــا ___________________________________
طلعتْ أرضُهـا عـلى الكـون بـالرُّسْـــــــــ ___________________________________

ـلِ، وفـاضت بـالـمـنزلات سَمـاهـــــــــا ___________________________________
وجـرى سـيلُهـا يبشّر بـالــــــــــــــحَقْ ___________________________________

ـقِ، ويُفـنـي عـن العقـول دجـاهـــــــــا ___________________________________
وبنـتْ دولةَ الطمـوحِ فأعـلــــــــــــــتْ ___________________________________

للأمـانـي يـدُ الضحـايـا بُنـاهـــــــــا ___________________________________
وأتـمّت رسـالةَ الـمـجـدِ للـدّنْـــــــــــ ___________________________________

ـيـا، فغنّتْ بـمـجـدهـا دنـيـاهـــــــــا ___________________________________
ثـم عـادت طعـيـنةً تتلــــــــــــــــوّى ___________________________________

تحت كفٍّ تخضّبتْ بـدِمـاهــــــــــــــــــا ___________________________________
فإذا أمّةُ الـمكـــــــــــــــــارم سكرى ___________________________________

بحـمـيّا عذابـهـا وشقـاهـــــــــــــــا ___________________________________
لا تلـمْهـا إذا الـمقـاديرُ طـاشــــــــت ___________________________________

فجثت تستعـيـد ذكرى أسـاهــــــــــــــا ___________________________________
قـل لـمـن عطّلـتْ رقـاءَ مـواضـيــــــــــ ___________________________________

ـهـا، ونـالـت حـبـالُه مـن قنـاهـــــــا ___________________________________
إن فـي الروع ثـورةً لن يـنـال الْــــــــ ___________________________________

ـمكرُ مـنهـا ولـيس يـخبـو لظاهـــــــــا ___________________________________
فخر الزعامة
في رثاء الزعيم إبراهيم هنانو
شلَّ زندُ العـلا فطـاح اللـــــــــــــواءُ ___________________________________

وفرى مهجةَ الجهـادِ القضـــــــــــــــاءُ ___________________________________
قفْ عـلى الغوطتـيـن واندبْ فتـاهــــــــا ___________________________________

واسألِ الرافديـن كــــــــــــيف العزاء؟ ___________________________________
مـات مـن كـان للزعـــــــــــــامة فخرًا ___________________________________

وتلاشى سنـاؤه الـــــــــــــــــــوضّاء ___________________________________
هـبَّ يسعى وراء عزِّ بــــــــــــــــــلادٍ ___________________________________

دَنّستْ طهـرَ مـجـدهـا الأعـــــــــــــداء ___________________________________
كـم زعـيـمٍ يُبـدي الـولاءَ ولكــــــــــنْ ___________________________________

بـيـن بُرديـه حـيّةٌ رقطـــــــــــــــاء! ___________________________________
مـا رأى فـيـه نفعَه فأمـــــــــــــــامٌ ___________________________________

حـيـن يسعى ومـا عــــــــــــــداه وراء ___________________________________
حطّ مـن رفعة الزعـامةِ نـــــــــــــــاسٌ ___________________________________

هـم بـهـا رغمَ زعـمهـم أدعـيــــــــــاء ___________________________________
هتكـوا طهـرَهـا ومـا أنصـفـوهــــــــــا ___________________________________

وجنـوا بـاسمهــــــــــــــــا وهُم بُرآء ___________________________________
قـل لـمـن مـوّهـوا حقـيـقةَ أمــــــــــرٍ ___________________________________

وادّعـوا أنهـم هُمُ الصلـحــــــــــــــاء ___________________________________
لا تحـيـطـوا خـيــــــــــــــانةً بطلاءٍ ___________________________________

يـا مـنـاكـيـدُ لا يــــــــــدوم الطلاء ___________________________________
يُظهـر الـودَّ والصـفـاء وللنَّفْــــــــــــ ___________________________________

ـسِ عـلى الغشِّ والعـداء انطـــــــــــواء ___________________________________
موكب غسَّان
مـا تـرى دجلةَ الجـمـالِ تهـــــــــــادى ___________________________________

بـيـن نَوْرٍ فـي الشـاطئـيــــــــــن ونُورِ ___________________________________
نزل الركبُ فـي حـمـاهـا فحــــــــــــلّى ___________________________________

زهـرُ مـروانَ جنّةَ الـمـنصــــــــــــــور ___________________________________
الأمـالـيـدُ حـولهـا راقصـــــــــــــاتٌ ___________________________________

والأزاهـيرُ بـاسمــــــــــــــاتُ الثغور ___________________________________
وظلالُ النخـيل تلثـم خدَّيْــــــــــــــــ ___________________________________

ـهـا، فتجـري جـريَ الـمهـاة النفــــــور ___________________________________
يـا حـمـاةَ النضـال مـن كل شهــــــــــمٍ ___________________________________

عـربـيّ الفعـال حُرِّ الضمـــــــــــــــير ___________________________________
قـد نزلـتـم دارَ السلام فأنـتــــــــــم ___________________________________

بـيـن أكـنـاف أهلكـم والعـشــــــــــير ___________________________________
انظروا هل تـرون غـــــــــــــــيرَ مُعَنّىً ___________________________________

بـهـوى الـمـجـدِ لا ببـيض النحـــــــور؟ ___________________________________
شفّه للشآم حـبٌّ تعــــــــــــــــــــالى ___________________________________

عـن مـجـال الخـيـال والـتصــــــــــوير ___________________________________
وإخـاءٌ عـلى الزمـان قـويــــــــــــــمٌ ___________________________________

لـم تزعزعه عـاصـفـاتُ الأمــــــــــــور ___________________________________
دمعة..!
أدمعةٌ هـي مـن عـيـنـيَّ أرسلهـــــــــــا ___________________________________

أم جـمـرةٌ مـن فؤادي لزَّهـا الألـــــــمُ؟ ___________________________________
قـد حـرت فـي كـنهـهـا: مـــــاءٌ يشبّ لظًى ___________________________________

مـن مقـلـتـيَّ عـــــــــــــلى خدَّيّ يضطرم ___________________________________
إن كفكفتْه يـدي جـادت بـه كبــــــــــدي ___________________________________

دمًا يجـاريـه مــــــــــن ذوب الفؤاد دم ___________________________________
تجـري فـيجـري عـلى آثـارهـــــــــا وشلٌ ___________________________________

للصـبر مـوتى الأمـانـي فـيـه تزدحـــــم ___________________________________
بـيضـاءُ، حـمـراءُ لا أدري أتطلعهـــــــا ___________________________________

كأسُ الطغاة أم القـلـب الـذي ظلـمــــوا؟ ___________________________________
كـالطلّ يرمـي عـلى عـشب العـيـون بـهـــا ___________________________________

لـيلٌ مـن الهـمّ نـاءت تحته الهــــــــمم ___________________________________
أذبت يـا نفسُ أم آمـالك انصهــــــــــرت ___________________________________

بنـار يأسٍ ومـا زلّتْ بك القـــــــــــدم! ___________________________________
فـاسّاقطت تتلاشى لا يروّعهــــــــــــــا ___________________________________

أن الرجـاء ذبـيحٌ والـمـــــــــــنى رِمم ___________________________________
أم هـذه صـور الآلام يعـرضهــــــــــــا ___________________________________

قـلـبٌ يـنضّ وجـرحٌ لـيس يلــــــــــــتئم ___________________________________
مـن فحـمة العـيـن مأسـاةٌ يـولّدهـــــــا ___________________________________

ضغطٌ ويـنظـمهـا ضغطٌ فتـنـتظــــــــــــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karkesea2day.syriaforums.net
 
الشاععبداللطيف الكمالي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرقيسيا اليوم :: أبداع-
انتقل الى: