قرقيسيا اليوم
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر حللت اهلا ووطئت سهلا نحن في منتديات قرقيسيا اليوم نتشرف بوجوك بيننا ونتمنى منك المبادرة الى التسجيل لنكون اسرة واحدة نعيش سويتا اجمل اللحظات وامتع الاوقات

قرقيسيا اليوم

من قلب سوريا الى كل العالم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
منتديات قرقيسيا اليوم ترحب بجميع زوارها وتتمنى لهم وقتا ممتعا
منتديات قرقيسيا اليوم من قلب سوريا الى كل العالم
ترقبوا كل ماهو جديد ومميز وشاركونا في مواضيعنا
حكمة اليوم: السلاحف أكثر خبرة بالطرق من الأرانب
قالوا:المال في الغربة وطن والفقر في الوطن غربة ((سيدنا علي))
هل تعلم:بأن الاسكندر المقدوني كان يخشى من أن يكشف رأسه للحلاق وذلك لأنه كان يملك قرونا صغيرة في رأسه !!
لمزيد من الأخبار تابعونا عبر تويتر:https://twitter.com/karkeseatooday

شاطر | 
 

 الشاعر الفراتي وليد مشوح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحب خدعة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 24/05/2012
العمر : 28
الموقع : سورية : ديرالزور

مُساهمةموضوع: الشاعر الفراتي وليد مشوح   2012-11-24, 11:58 am







وليد مشوح
الدكتور وليد محمد نجيب مشوح (سورية).
ولد عام 1944 في دير الزور.
درس في جامعة دمشق السنوات الثلاث الأولى, وحصل على البكالوريوس في اللغة العربية من الجامعة المستنصرية ببغداد, وعلى الماجستير في الأدب الحديث من جامعة دمشق, ثم الدكتوراه.
عمل صحافياً في العديد من الصحف والمجلات السورية, وفي الوكالة العربية السورية للأنباء.
عضو المجلس المركزي لاتحاد الكتاب العرب, واتحاد الصحفيين العرب.
كتب عشرات القصائد للأطفال, وقدم الكثير من المسلسلات الإذاعية.
دواوينه الشعرية: الظلال الأربعة للوجه الواحد 1970 ـ ملصقات على جدران العقل الباطن 1980 ـ تمتمات إلى سيدة الحزن والفرح 1985 ـ أعيش كما تشتهين.. أموت كما أشتهي 1993.
مؤلفاته: الشاعر المضيّع أبوالفضل الوليد ـ دراسات في الشعر العربي الحديث ـ حضارة وادي الفرات (تحقيق).
كتب عنه الكثير من المقالات والدراسات النقدية.
عنوانه: دمشق - اتحاد الكتاب العرب.


تـــــأمـــــــــــــــــــــلات
لبستُ ثياب الهوى المحتجبْ _________________________

وتهت هياماً بحب العربْ _________________________

وجمّعت وجدي بها صحوة _________________________

ورحت أحاكي جنون السحب _________________________

ففرت بخطوي رياح السموم _________________________

ونثّر حلمي سحيق الحقب _________________________

أظل أنادمها موهناً _________________________

وتعبر روحي جسور التعب _________________________

وكفي تقاوم ثقل الحديد _________________________

وعسف الزمان وسوط الغضب _________________________

معاذ الحمى والهوى مقصدي _________________________

وهذا الزمان كثير الريب _________________________

هو الموت أنشودة المتعبين _________________________

توار ـ فديتك ـ لا تكتئب _________________________

وإن ألبسوك ثياب الذليل _________________________

فدون هواك لظى يلتهب _________________________

وإياك والحلم المشتهى _________________________

زنازنه تستفيحُ الجرب _________________________

فما المجد إلاّ رحيب المنى _________________________

وما الموت إلا لحيح الطلب _________________________

فقاتل هواك قتال البسوس _________________________

إذا هرّت النفس مُرها تثب _________________________

وإن أقبلت خيلهم مرة _________________________

فخل اللهيب ينير الحجب _________________________

وناد بأهلك أن يؤدموا _________________________

(هلا) بالسريّ الذي نرتقب _________________________

فأنت سليل الذين بنوا _________________________

حضارة مجد الفتى المنتخب _________________________

حذار الهوان الذي يرسمون _________________________

فمنا الفطحل الفصيح الخطب _________________________

فقحطان جد الألى أشرقوا _________________________

وعدنان عزَّ المنى والطلب _________________________

وأحمد رمز الخلود الأبي _________________________

رسول المحبة, نور المنى والطلب _________________________

(أمانا) لتبني مجداً عظيماً _________________________

وترفع عالي النداء القبب _________________________

بحق نكون لها رادة _________________________

ويسري مع الحق هذا النسب _________________________


من قصيدة: هوامــــش علـى دفتر الشعــر
(1) ـ أحاسيس

في أول يوم من عام القحط

تنامى صوت المحتجين على وسم الحريه

في اليوم الثاني غاب صراخ النسمة

وجه البسمة

وانسفح الحبر على رمل البريّه


(2) ـ تفاسير

ضحكت فرس الصعلوك

وألقى السيف مواعظ عيد التأليه

تصالب ذاك الإيمان بآخر (شمة) أفيون لاتيني

أما الإعلان عن الأخلاق

فكان (رثاء) في ذيل تتمات الصفحة

عُقبى للأجيال

وعُقبى للعذراوات

وعُقبى للأعمى

حيث ينام المالُ ورأس المال هنا...ك


(4) ـ مرثية

(أضناك جفاه....)

وهب ليعلن فرح الغيم ومجزرة الآهات

مولانا ما....ت........

واصطدمتْ آخر أفلاك الياقوت بسيقان القاتْ

واختلط النابل بالراجل

وابتدأت معجزة التوراةْ


(4) ـ التفات

سلاماً....

هدّنا التعبُ

وعذراً إننا عربُ

وما زلنا نحاكي الأمس ـ

نبكي سبط عاشوراء ـ

نمطر مثلما السحب

سلاماً..

كان في أحداقنا المطرُ

وغاب العطر والطربُ

بقينا دونما نسب

وظلَّ الآخر التعبُ

سلاماً هدّنا التعب

وعذراً إننا عربُ


(5) ـ انهيار

ناحت مطوقة

وغاب الشعرُ

قلنا: إنها البشرى

أفقنا من تثاؤبنا

وكانت لذة الذكرى

تخيلنا سيوف الفتح من زمن

وكان الوجدُ مثل هزائم تترى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karkesea2day.syriaforums.net
 
الشاعر الفراتي وليد مشوح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرقيسيا اليوم :: أبداع-
انتقل الى: