قرقيسيا اليوم
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر حللت اهلا ووطئت سهلا نحن في منتديات قرقيسيا اليوم نتشرف بوجوك بيننا ونتمنى منك المبادرة الى التسجيل لنكون اسرة واحدة نعيش سويتا اجمل اللحظات وامتع الاوقات

قرقيسيا اليوم

من قلب سوريا الى كل العالم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
منتديات قرقيسيا اليوم ترحب بجميع زوارها وتتمنى لهم وقتا ممتعا
منتديات قرقيسيا اليوم من قلب سوريا الى كل العالم
ترقبوا كل ماهو جديد ومميز وشاركونا في مواضيعنا
حكمة اليوم: السلاحف أكثر خبرة بالطرق من الأرانب
قالوا:المال في الغربة وطن والفقر في الوطن غربة ((سيدنا علي))
هل تعلم:بأن الاسكندر المقدوني كان يخشى من أن يكشف رأسه للحلاق وذلك لأنه كان يملك قرونا صغيرة في رأسه !!
لمزيد من الأخبار تابعونا عبر تويتر:https://twitter.com/karkeseatooday

شاطر | 
 

 الشاعرة الفراتية شذى برغوث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحب خدعة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 24/05/2012
العمر : 28
الموقع : سورية : ديرالزور

مُساهمةموضوع: الشاعرة الفراتية شذى برغوث   2012-11-24, 12:11 pm








الأديبة "شذا برغوث" واحدة من كاتبات الفرات الأكثر لمعانا في السنوات الأخيرة، استطاعت أن تفرض اسمها عبر قلم منفرد بذاته، دقيق كمبضع الجراح، ورؤية تتخذ طابع البيئة الفراتية، بثرائها اللوني والصوري.


الأديبة "شذا برغوث" نالت شرف التكريم من عقيلة السيد الرئيس أسماء الأسد لتميزها بين أديبات دير الزور، ولها عدة مؤلفات: "سوالف فراتية""اللوحة" " لوحات على جدار ريفي قديم""السباحة باتجاه الشمس".

Edair-alzor التقى الأديبة وأجرى معها الحوار التالي:

* يقول البعض إن القصة الفراتية لا تزال تحمل طابع البساطة، ولم يصقلها التجريب بعد، بالاستناد إلى تجربتك وغيرها، هل يعد ذلك صحيحا؟

من قال إن القصة الفراتية قصة بسيطة! القصة الفراتية قصة لها شكل متكامل ...القص وتشكيلاته وتجريبه...إنما هي توضأت بماء الفرات.

*بالرغم من أن التبييئ يضفي طابع الوضوح على قصصك، إلا أن الترميز يخرج في كثير من الأحيان عن سطوة البيئة، ألا تعتقدين ذلك ؟

غالباً ما تحمل قصصي شيئاً من الترميز أو الإسقاط لكنه ليس الرمز العسير إنما هو إضاءة أو إشارة متوارية في عباءة الوضوح.

* هناك مرجعية دائمة في قصصك، هي الفرات بامتداداته الكثيرة، لماذا الإغراق في المحلية؟

الفرات هو الحاسة السادسة بالنسبة للأديب الفراتي أي أنه منّة أسبغها الله علينا فليس لنا أن ننفصل عنها وإن ابتعدنا قليلاً أو كثيراً سنعود حتماً.

*حول "السباحة باتجاه الشمس" ما الذي جعل النقاد يعونها أكثر نتاجاتك إبداعا؟

هي امتداد لكتاباتي السابقة، قد تكون أكثر نضجاً، أكثر هدوءا، فالكتابة هي الكاتب نفسه تحمل صفاته الروحية والعمرية ولكل سن تجربته وجماليته.

* بدايتك كانت بديوان عامي، ثم انتقلت إلى الفصحى،لماذا هذا التغيير؟

القصيدة سواء كانت عامية أو فصحى هي تنفس من أجل الإبقاء على الحياة لذلك كتبت كي لا أختنق.

*هل نستطيع القول أن القصة الفراتية حققت شيئاً في ظل تقدم القصة السورية؟

مؤكد أن القصة الفراتية لها خصوصيتها وشخصيتها وموقعها في موكب القصة السورية

تكريم السيدة اسماء للاديبة برغوث
السائر إلى الأمام .

* أدباء الفرات يمتلكون صفات ومقومات خاصة بهم ‘هل ذلك صحيح؟

الأديب ابن بيئته وظرفه وزمانه بالإضافة إلى صفاته الشخصية الخاصة والتي تختلف من إنسان لآخر والأديب الفراتي إنسان أولاً يحمل خصوصية ودرجة شعوره وتفرد موهبته بالإضافة إلى كونه فراتياً يحمل عبق الفرات وعمقه وعطائه وتقلبه وهذا ما يجعله متميزاً ،ليس ذلك بمعنى الأفضل بل بمعنى الخصوصية والاختلاف.

* تعتبرين أول امرأة فراتية من محافظة دير الزور تكونين عضوا في اتحاد الكتاب العرب ...فما هو دور المرأة الفراتية في المشهد الثقافي والأدبي ؟

المشهد الثقافي ينتظر الأفضل والأجود من الكتابات ولا يعنيه حتماً من يكتبها سواء كان ذلك الكاتب امرأة أم رجلاً المهم أنه جيد ومميز إذاً الدور واحد وكذلك الهدف وكل ذلك يؤدي إلى صيغة واحدة هو الارتقاء بأنفسنا وبأدبنا لأنه أدب.

*ما هي الخطوات التي سارت عليها الأديبة "شذا برغوث" لتكون متميزة ؟

لا أدري إن كنت متميزة ؟! لكنني أخطط ولم أتبع خطوات من أجل الكتابة ...إنما هي قدر بالنسبة لي وقد أسعدني هذا القدر واستسلمت له وأحاول جاهدةً كي أجد الطريق الذي أبدأ عليه خطواتي.

* لكِ دور في الجانب الاجتماعي من خلال عضويتك ف جمعة البر الخيرية ...فماذا تحدثينا عن هذا الدور ؟

العمل الاجتماع الميداني واجب وشرف وأنا أجد نفسي فيه ويسعدني وأشعر انه الأجدى من بين كل ما نحاول فعله أو قوله لأن نتائجه واضحة ومباشرة وملموسة وهو الفعل الذي لا تحتاج أن تسأل نفسك هل هو خطأ أم صواب؟! هل هو حلال أم حرام ! .

* ماذا تود أن تقول"شذا برغوث" في النهاية؟

إن النجاح لؤلؤة مكنونة في قاع بحرها وأن الوصول إليها بحاجة إلى مهارة وخبرة وصبر وشيئاً من الحظ وعلينا أن نبارك نجاح الآخرين سواء حصلنا على اللؤلؤة أم لم نحصل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karkesea2day.syriaforums.net
 
الشاعرة الفراتية شذى برغوث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرقيسيا اليوم :: أبداع-
انتقل الى: