قرقيسيا اليوم
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر حللت اهلا ووطئت سهلا نحن في منتديات قرقيسيا اليوم نتشرف بوجوك بيننا ونتمنى منك المبادرة الى التسجيل لنكون اسرة واحدة نعيش سويتا اجمل اللحظات وامتع الاوقات

قرقيسيا اليوم

من قلب سوريا الى كل العالم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
منتديات قرقيسيا اليوم ترحب بجميع زوارها وتتمنى لهم وقتا ممتعا
منتديات قرقيسيا اليوم من قلب سوريا الى كل العالم
ترقبوا كل ماهو جديد ومميز وشاركونا في مواضيعنا
حكمة اليوم: السلاحف أكثر خبرة بالطرق من الأرانب
قالوا:المال في الغربة وطن والفقر في الوطن غربة ((سيدنا علي))
هل تعلم:بأن الاسكندر المقدوني كان يخشى من أن يكشف رأسه للحلاق وذلك لأنه كان يملك قرونا صغيرة في رأسه !!
لمزيد من الأخبار تابعونا عبر تويتر:https://twitter.com/karkeseatooday

شاطر | 
 

 علم العروض المحاضرة رقم (( 4)) البحر البسيط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبن البلد
الوسام الماسي
الوسام الماسي
avatar

عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 17/10/2013

مُساهمةموضوع: علم العروض المحاضرة رقم (( 4)) البحر البسيط   2013-11-23, 10:00 am


-_البحر البسيط: و هو أحد البحور الستة عشر,وينتمي إلى الدائرة العروضيٌة الأولى كذلك كالبحر الطويل أما وزنه فهو كالأتي:
 
 مستفعلن  فاعلن  مستفعلن  فاعلن  
مستفعلن  فاعلن   مستفعلن  فاعلن
 
وقد وضع العروضيون له مفتاحا يعرٌف به و بوزنه ذلك لأن شطر المفتاح الأول يشتمل على اسم البحر وشطره الثاني يشتمل على تفعيلاته وهو كالأتي: 
إن البسيط لديه يبسط الأمل
 مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن
   ونلاحظ من خلال هذا "البيت المفتاح" بالموازنة مع تفعيلات وزنه حين يستعمل البحر البسيط تامًا غير مجزوء أن عروضه مقبوضة حيث تغيرت من فاعلن إلى فعلن و ضربه كذلك تغير فتٌحول من فاعلن إلى فعلن. و بذلك أصبح وزن البسيط كالأتي:
 
   مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن
 مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن
 
  وهذا الوزن هو الوزن المشهور لبحر البسيط رغم التغير الذي أصابه حيث أن عروضه مخبونة حذف ثانيها الساكن فاعلن فأصبحت فعلن والضٌرب مخبون أيضا كما رأيت. و إن كان الضرب تعتريه حالتان :إما مخبون كما سبق، و إما مقطوع و ذلك حيث تصبح   فاعلن   =  فاعل.
 بحذف أخر الوتد المجموع و تسكين ما قبله .أي بعد أن كانت تفعيلة الضرب"فاعلن" مكونة من سبب خفيف ، و وتد مجموع أصبحت سببين خفيفين فصار لذلك وزن البسيط في هذه الحالة كالآتي :
 
  مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن
  مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعل
 
     إن وزن البحر البسيط زيادة على ما رأيت مما يعتريه من خبن وقطع -تعتريه- أيضا ثلاثة أنواع من الزحاف هي:
1-الخبن: وهو حذف الحرف الثاني الساكن من فاعلن فتصير فعلن أي بعد كانت تفعيلة مكونة من سبب خفيف ووتد مجموع أصبحت فاصلة صغرى(///0 ثلاثة محركات فساكن) والخبن ليس قاصرا ومقصورا على فاعلن بل قد يدخل أيضا على مستفعلن فتحذف السين الساكنة فتصير متفعلن أي بعد أن كانت التفعيلة مستفعلن مكونة من: سببين خفيفين ووتد مجموع صارت مكونة من وتدين مجموعين.
2-الطٌي: و يطلق على حذف الحرف الرابع الساكن وهو الفاء من التفعيلة مستفعلن فتصبح التفعيلة مستعلن فتصير لذلك سببا خفيفا وفاصلة صغرى بعد أن كانت سببين خفيفين ووتد مجموع.
3-الخبل: ويطلق على حذف الحرفين الثاني الساكن وهو السين والرابع الساكن وهو الفاء من التفعيلة مستفعلن فتصبح بذلك متعلن أي تصير فاصلة كبرى (أربع متحركات وساكن) بعد أن كانت سببين خفيفين ووتد مجموع و يجدر التنبيه هنا إلى أن كل الزحافات المذكورة سابقا تكون في الحشو فقط ، أما العروض والضرب ما تقدم من خبن وقطع كعلل ذات نظام خاص بهما.
يتميز بحر البسيط - بالإضافة إلى ما ذكر من خبن وقطع وطيٌ وخبل وما فيها من علل و زحافات -يتميز أيضَا - و إن كانت تشاركه بعض الأبحر الشعرية- بأنه يستعمل تامًا أو مجزوءًا
أ:التام: و هو ما يستعمل بثماني تفعيلات جريًا على أصله.
ب: بالمجزوء: و هو ما يستعمل بحذف تفعيلة من كل شطر أي بست تفعيلات فيصير كالأتي:
 
مستفعلـن فاعلـن مستفعلـن
مستفعلـن فاعلـن مستفعلـن
 
و في هذه الحال عندما يكون البسيط مجزوءًا تكون العروض فيه على نوعين :
-عروض مقطوعة: وهي ما حذف منها آخر الوتد المجموع و سكن ما قبله فتصبح بذلك
     مستفعلن←  مستفعل
أي تصير ثلاثة أسباب خفيفة (/0/0/0) بعد أن كانت سببين خفيفين ووتد مجموع (/0//0/0) و يبقى في هذا الحال الضرب صحيحا فيصير الوزن كالأتي:
 
        مستفعلن  فاعلن  مستفعل
  مستفعلن  فاعلن  مستفعلن
 
2-عروض   صحيحة: غير مخبونة و لا بها طي أو خبل أي أن تفعيلتها تبقى كما كانت وما هي عليه أصلا مستفعلن غير أن الضرب في هذه الحال يكون على ثلاثة أنواع هي:
1- إما صحيح مستفعلن و يكون الوزن كالآتي:
 
         مستفعلن  فاعلن  مستفعلن
    مستفعلن  فاعلن  مستفعلن
 
2- و إما صحيح مذيل و يراد بذلك زيادة حرف ساكن على آخر الوتد المجموع الذي في آخر التفعيلة، و حينئذ تصبح نون مستفعلن ألفا لسهولة النطق فتصبح بالتذييل مستفعلان و يكون الوزن كالآتي:
 
      مستفعلن فاعلن مستفعلن
       مستفعلن فاعلن مستفعلان
 
3- أو مقطوع: و ذلك بحذف آخر الوتد المجموع و تسكين ما قبله فتصير مستفعلن  بالحذف و التغيير مستفعل و يكون الوزن كالآتي:
 
  مستفعلن فاعلن مستفعلن
  مستفعلن فاعلن مستفعل
 
  مخلع البسيط: وهو مصطلح عروضي يطلق على مجزوء البحر البسيط الذي دخل عروضه وضربه تغييران:
-أحدهما الخبن الذي هو حذف الحرف الثاني الساكن وهو (السين).
-وثانيهما القطع و هو حذف آخر الوتد المجموع تسكين ما قبله فتصبح بذلك مستفعلن بعد حذف النون و تسكين ما قبلها و هو اللام متفعل و تنقل لسهولة النطق إلى فعولن لعدم اختلاف الوزن و لسهولة النطق و في هذه الحال يسمى هذا الوزن باسم متميز هو مخلع البسيط ووزنه كالآتي:
 
   مستفعلن فاعلن فعولن
    مستفعلن فاعلن فعولن
 
و يجدر التنبيه إلى أن مخلع البسيط و إن تميز بوزنه المذكور و خاصة عروضه و ضربه إلا أنه لا يتميز في حشوه عن البسيط أو مجزوئه حيث يدخله كما يدخلهما زحاف الخبن أو الطي أو الخبل.
 
III البحر الكامل : و هو أحد البحور الشعرية و ينتمي إلى الدائرة العروضية الثانية (دائرة المؤتلف) أما وزنه فهو كالآتي :
 
متفاعلن متفاعلن متفاعلن  
متفاعلن  متفاعلن  متفاعلن        
 
 
وقد وضع العروضيون له مفتاحا يعرف به و بوزنه ذلك لأن شطر المفتاح الأول يشتمل على اسم البحر و شطره الثاني يشتمل على تفعيلاته و هو كالآتي:
 
كمل الجمال من البحور الكامل
  متفاعلن متفاعلن متفاعلن
 
و يتميز هذا البحر بدخول زحاف الإضمار عليه كثيرا و يقصد بذلك تسكين الحرف الثاني المتحرك وهو التاء حيث تصبح التفعيلة متفاعلن بعد التسكين متفاعلن مكونة من سببين خفيفين ووتد مجموع مثل مستفعلن تماما بعد أن كانت مكونة من سبب ثقيل و سبب خفيف و وتد مجموع  ونادرا  ما يدخله الطي وهو حذف الحرف الرابع الساكن من التفعيلة متفاعلن فتصبح بعد الحذف متفعلن ولذلك فالكامل يستعمل تاما ومجزوءا بحذف التفعيلة الثالثة من آخر كل شطر من شطري البيت الشعري وفي كلا الاستعمالين يتميز عروضه و ضربه بخصائص حسب نوع الاستعمال وصفته و ذلك كالآتي:
الكامل التام:  وهو ما كانت تفاعيله ستا وله عروضان و خمسة أضرب .
1- عروضه صحيحة و ضربه صحيح متفاعلن و وزنه هو:
 
    متفاعلن متفاعلن متفاعلن
   متفاعلن متفاعلن متفاعلن
 
 ومثاله قول الشاعر:
 
 كفي دعايات الجنون فما بقى
   لهواك معنى يرتجيه و يتقي
 
2-عروضه صحيحة متفاعلن و ضربه مقطوع متفاعل ووزنه هو
 
متفاعلن متفاعلن متفاعلن
     متفاعلن متفاعلن متفاعل
 
ومثاله قول الشاعر:
 
    لم ألقه كاليوم ينقلني إلى
   دنيا تفيض طلاقه و بهاء
 
3-  عروضه صحيحة متفاعلن وضربه أحذ مضمر بحذف الوتد المجموع من الأخر (علن) و تسكين الحرف الثاني الذي هو التاء (متفا) ووزنه هو:
 
        متفاعلن متفاعلن متفاعلن
متفاعلن متفاعلن متفاعلن
 
و مثاله قول الشاعر:
 
   تزرد الكلام من الحياء تخاله
 ضمنا وليس بجسمه سقم
 
 4- عروضه حذاء و ذلك بحذف الوتد المجموع فتصير بذلك عروضه متفاعلن بعد الحذف متفا. وضربه أحد بتحريك التاء متفا ووزنه هو كالآتي:
 
  متفاعلن متفاعلن متفا
    متفاعلن متفاعلن متفا
 
    ومثاله قول الشاعر:
 
       من كان جمع المال همته
  لم يخل من هم و من كمد
 
5- العروض حذاء (متفا) و الضرب أحد مضمر متفا ووزنه كالآتي:
 
   متفاعلن متفاعلن متفا
متفاعلن متفاعلن متفا
 
و مثاله قول الشاعر:
 
         من لي بيوم فيك أهدؤه
    وأبيع فيه بقية العمر
 
ب-مجزوء الكامل: و هو ما حذف ثلثه وبقي على أربع تفعيلات وله عروض واحدة وأربعة أضرب هي:
1- عروضه صحيحة متفاعلن و ضربه صحيح متفاعلن ووزنه كالآتي:
  متفاعلن متفاعلن
    متفاعلن متفاعلن
     و مثاله قول الشاعر:
 
       يسبى العقول بدله   
    و الطرف منه إذا نظر
 
2- عروضه صحيحة متفاعلن و ضربه مقطوع متفاعل ووزنه كالآتي:
 
     متفاعلن متفاعلن  
 متفاعلن متفاعل
 
  ومثاله قول الشاعر:
 
   الشعر لست أقوله 
      إلا كما أنا أشعر
 
3- عروضه صحيحة متفاعلن وضربه مرفل متفاعلاتن و ذلك بزيادة الألف و التاء بين اللام و النون من الوتد المجموع في تفعيلة الضرب، فيصبح وزنه كالآتي:
 
     متفاعلن متفاعلن
  متفاعلن متفاعلاتن
 
   و مثاله قول الشاعر:
 يا ربة الفن القديرة   
    أهلا بطلعتك المنيرة 
4-     عروضه صحيحة متفاعلن وضربه مذيل وهو زيادة االألف بين اللام و النون من الوتد المجموع في تفعيلة الضرب متفاعلان و يصبح وزنه كالآتي:
 
متفاعلن متفاعلن
      متفاعلن متفاعلان
 
و مثاله قول الشاعر:
 
         صور تريك تحريكا
    و الأصل في الصور السكون
 
   IV البحر الخفيف : و هو أحد البحور الشعرية الستة عشر، و أحد الأبحر الستة التي تشتمل عليها دائرة المشتبه العروضية، أما وزنه فهو كالآتي:
 
  فاعلاتن مستفع لن فاعلاتن
  فاعلاتن مستفع لن فاعلاتن
 
وقد وضع العروضيون له مفتاحا يعرف به و بوزنه ذلك لأن شطر المفتاح الأول يشتمل على اسم البحر، و شطره الثاني يشتمل على تفعيلاته و هو كالآتي:
 
يا خفيفا خفت به الحركات
 
 فاعلاتن مستفع لن فاعلاتن
و يتميز هذا البحر بدخول زحاف الخبن و التشعيث والكف نادرا.
ففي زحاف الخبن الذي هو و حذف الحرف الثاني الساكن من التفعيلتين : فاعلاتن و    مستفع لن حيث تصبح فاعلاتن بعد حذف الألف فعلاتن مكونة من فاصلة صغرى (///0) و سبب خفيف (/0) بعد أن كانت مكونة من سبب خفيف (/0) ووتد مجموع (//0 ) فسبب خفيف
( /0) و هذا الزحاف جائز في تفعيله فاعلاتن سواء أكانت حشوا أم عروضا أم ضربا.
كما يدخل زحاف الخبن على التفعيلة الثانية مستفع لن و ذلك بحذف الحرف الثاني الساكن الذي هو السين فتصبح بذلك مستفع لن بعد الحذف متفع لن مكونة من وتدين مجموعين( //0،//0 ) بعد أن كانت مكونة ( مستفع لن) من سببين خفيفين ( /0،/0) ووتد مجموع(//0 ) أما زحاف التشعيث و هو حذف العين من فاعلاتن أي حذف أول الوتد المجموع فيها حيث تصبح بذلك فاعلاتن بعد الحذف فالاتن مكونة من ثلاثة أسباب خفيفة ( /0،/0،/0 ) بعد أن كانت ( فاعلاتن) مكونة من سبب خفيف ووتد مجموع فسبب خفيف ( /0،//0،/0) و هذا الزحاف التشعيثي يكثر في تفعيلة الضرب و يقل في تفعيلات الحشو و العروض.
و أما زحاف الكف و هو حذف الحرف السابع الساكن من فاعلاتن الذى هو النون، حيث تصير بذلك فاعلاتن بعد الحذف فاعلات بتاء متحركة مكونة من وتدين مفروقين ( /0/،/0/) بعد أن كانت مكونة من سبب خفيف ووتد مجموع فسبب خفيف (/0،//0،/0) ولكن العروضيين يدعون الشعراء إلي تجنبه لأنه -في نظرهم - أمر قبيح شاذ و تجدر الإشارة إلي أن زحاف الطي و هو حذف الحرف الرابع الساكن الذي هو الفاء من تفعيله ( مستفع لن ) لا يدخل على هذا البحر شأن غيره من البحور و مهما كان نوع بحر الخفيف تاما أو مجزوءا بمختلف أعاريضها و أضربهما الخاصة.
 
أعاريض الخفيف التام وأضربه: للبحر الخفيف التام عروض واحدة صحيحة غالبا مع جواز خبنها و ضربان صحيح، و محذوف أي أن له نوعين هما:
1. عروضه صحيحة و ضربه صحيح، بغض النظر عن خبن حشوه أو عدمه ووزنه كالآتي:
  فاعلاتن مستفع لن فاعلاتن
 فاعلاتن مستفع لن فاعلاتن 
 و مثاله قول الشاعر:
 خلفه غاب في ضياب العصور
   أنت يا من إذا راني أعدو
  2.  عروضه صحيحة، و ضربه محذوف، و أكثر ما يكون الضرب مخبونا أي فعلن ووزنه كالآتي:
 
فاعلاتن مستفع لن فاعلاتن
 فاعلاتن مستفع لن فعلن
 
و مثاله قول الشاعر:
 
       رزق المجد و النجاح دواما
   من يقضي الحياة في العمل
 
   أعاريض مجزوء الخفيف و أضربه:  إن مجزوء الخفيف و هو ما حذف ثلثه و بقى على أربع تفعيلات. وله عروضان وثلاثة أضرب هي :
 1- عروضه صحيحة وضربه صحيح، ووزنه كالآتي:
 
   فاعلاتن مستفع لن 
 فاعلاتن مستفع لن
 
       ومثاله قول الشاعر:
 
   ليت شعري أين التي  
 من هواها لم أسلم
 
2- عروضه صحيحة وضربه مخبون مقصور متفع ل ووزنه هو
 
   فاعلاتن مستنفع لن
  فاعلاتن مستفع ل
 
      ومثاله قول الشاعر:
 
   كل خطب إن لم تكو
  نوا غضبتم –يسير
 
3- عروضه مخبونة وضربه مخبون متفع لن ووزنه هو:
 فاعلاتن متفع لن
  فاعلاتن متفع لن
  
      ومثاله قول الشاعر:
 
 لاتسل عن دموعنا
  يوم جاءت تودع
 
  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علم العروض المحاضرة رقم (( 4)) البحر البسيط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرقيسيا اليوم :: لغة الضاد-
انتقل الى: